كيف تعرف عذرية الرجل

تم تناقل خبر “غشاء البكارة الذكوري” ع العديد من المنتديات وصفحات مواقع التواصل الإجتماعي، والذي يتحدث عن أن هناك إختبارات تدعى اختبارات عذرية الرجال ومن ضمنها إختبار العلامة التي تثبت إذا كان الذكر لا يزال يحتفظ بعذريته وأنه لم يمارس العلاقة الحميمة الكاملة مع الأنثى أو لا يحتفظ بعذريته ومارس العلاقة الحميمة.

كيف تعرف عذرية الرجل

عذرية الرجل بشكل عام يقصد بها عدم ممارسة الرجل لأي اتصال جنسي مع شخص أخر أي كان نوع هذا الاتصال، ولا تتضمن العذرية ممارسة العادة السرية، ويستخدم هذا التعبير بشكل عام للجنسين للتعبير عن عدم وجود علاقات جنسية سابقة،لا توجد تغيرات عضوية ترتبط بممارسة الرجل للجنس للمرة الأولى، على عكس المرأة التي ترتبط فيها الممارسة الجنسية الأولى بتمزق غشاء البكارة، وحتى هذا الأمر يخضع لتنوعات عديدة وفقاً للاختلافات التشريحية الموجودة في غشاء البكارة.

على جانب أخر ، فإن بعض الدراسات العلمية التي أجريت قد أثبتت وجود بعض التغيرات النفسية التي تطرأ على الرجل بعد ممارسة الجنس للمرة الأولى؛ حيث ثبت أن الشباب تتحسن صورتهم الذهنية عن جسدهم و تزداد ثقتهم في النفس، على عكس الفتيات التي أوضحت الدراسة أن صورتهم الذهنية عن جسدهم تهتز نسبياً مما قد يسبب انخفاض في ثقتهم بنفسهم.

و مما لا شك فيه أن التجربة الجنسية الأولى يكون لها تأثير كبير على الإنسان حيث قد تدعم شعوره بالسعادة و الثقة بالنفس و الإقبال على الحياة في حال كانت التجربة ايجابية و في إطار رومانسي بعيد عن التوتر و الشعور بالذنب، و على العكس قد تتحول التجربة لمأساة درامية إذا حدث فيها ما يعكر صفوها من مفاجآت غير سعيدة.

التفسير المنطقي لظاهرة عذرية الرجال والاختبارات هو أنها بمثابة قيد وهمي يتم فرضه على المراهقين لتجنب انفلات ممارستهم الجنسية خارج نطاق الزواج مما يسبب انتشار الأمراض المنتقلة جنسياً التي تسجل نسب عالية بالفعل في البلدان الإفريقية.

و الفكرة الأساسية في هذه الاختبارات تتمثل في أن خوف المراهق من انكشاف أمره بهذه الاختبارات يجعله يتجنب أي ممارسات غير مشروعة وفقاً لثقافتهم المحلية التي تقتنع بهذه المعتقدات بشكل كبير.

حيث قامت إحدى المعالجات الشعبية الفيتنامية وتدعى ” فام ثي هونغ” بإكتشاف طريقة يمكن من خلالها إثبات عذرية الرجل من عدمها وبعد أن قامت بالعديد من التجارب على الكثير من الرجال لتصل في النهاية الى الطريقة الصحيحة التي يمكن من خلالها معرفة إذا كان الرجل لا يزال يحتفظ بعذريته ، حيث إضطرت هونغ الى إجراء هذه التجارب من أجل أن تثبت براءة ثلاثة شبان من تهمة إغتصاب وإخراجهم من السجن بعد أن تبين أنهم بريئون من الإعتداء على الفتاة.

إن هذا الافتراض لا يوجد أدنى دليل علمي على صحته، بالإضافة لعدم وجود أي علاقة تشريحية بين الأعضاء التناسلية المسئولة بشكل أساسي عن العلاقة الجنسية و بين أي نقاط حمراء في الأذن.

شاهد أيضاٌ :-

كيف تعرف عذرية الرجل