عوامل تلف اللوحات الزيتيه

موضوعنا اليوم بعنوان عوامل تلف اللوحات الزيتيه، هذا الموضوع خاص بـ ترميم وصيانة الآثار وبالمناسبة دة تخصصي ^_^، حيث من البديهي أن عوامل التلف عديدة ومتنوعة لذالك سنتناول في موضوعنا اليوم عوامل تلف اللوحات الزيتيه فقط.

عوامل تلف اللوحات الزيتيه

تنقسم عوامل تلف اللوحات الزيتيه إلى تلف ناتج عن عيوب في الورنيش وتلف ناتج عن العوامل البيئية المحيطة، وسيتم شرح كل تلف منهم بأنواعه المختلفة في السطور القادمة بشئ من التفصيل.

اولا: التلف الناتج عن عيوب في الورنيش وسوء عملية التطبيق:

1- التنوير (التفتيح) Blooming:
 تعتبر ظاهرة التفتيح أو التلوين من أكثر مظاهر التلف انتشارا والتي قد تصيب طبقة ورنيش اللوحات الزيتية، وهي تعرف أيضا بالتغبش أو اتورد كما تعرف أيضا بالتزهر وهذه الظاهرة تشير بصفة عامة إلى المظهر الأبيض الباهت الضارب للزرقة أو للون الرمادي والتي تجعل الفيلم الشفاف لطبقة الورنيش يتحول إلى المظهر الضبابي وقد اشار (Plenderleith)، إلى أن الرطوبة تعتبر بصفة عامة المصدر الرئيسي لظاهرة تفتيح الورنيش حيث أن هذه الظاهرة قد تنتج نتيجة تطبيق الورنيش في الأيام الرطبة أو لتسرب بعض الرطوبة داخل وعاء الورنيش أو عندما تكون الفرشاة نفسها رطبة كذلك فقد أشار (بدران) إلى أن هذه الظاهر قد تحدث نتيجة لاستخدام مذيبات غير صحيحة مع الورنيش أو كميات كبيرة منها.

2- التشقق Cracking:
 ومن المسميات الشائعة أيضا Crackle, Craqueture وهي عبارة عن التصدعات السطحية لطبقة الورنيش، وقد تحدث هذه الظاهرة نتيجة لتطبيق ورنيش ثلف فوق أخر مرن أو من دهان ورنيش صلب فوق آخر جف جفافا جزئيا حيث يتمدد وينكمش ك منهما بصورة متفاوتة تبعا لاختلاف درجات الحرارة مما يؤدي إلى حدوث هذه الظاهرة كما أن التشقق أيضا قد ينتج نتيجة لاحتواء الورنيش ع كمية كبيرة أكثر من اللازم من المذيبات مثل زيت التربنتين.

3- التجعد Wrinkling:
 تحدث هذه الظاهرة بسبب الجفاف السريع للسطح العلوي لطبقة الورنيش بينما أسفلها غير جاف. ويمكن إرجاع أسباب هذه الظاهر إما نييجة لتطبيق الورنيش بصورة سميكة جدا too heavy application أو نتيجة لتطبيق الورنيش عند حرارة أعلى أو أقل من المطلوب وع هذا فالتلف هنا ينتج نتيجة لسوء عملية التطبيق.
كذلك إن هذه الظاهرة قد تنتج نتيجة لإضافة المجففات بكمية كبيرة للزيوت أو الراتينجات التي أساسها الزيوت أثناء عملية تحضير الورنيش. والتلف في هذه الحالة ينتج نتيجة لسوء عملية الإعداد والتحضير. وقد أشار (Faller) أن (Thomson) قد ذكر أن ظاهرة التجعد التي تحدث لورنيشات اللوحات الزيتية تعتبر مشكلة خاصة بالراتينجات ذات درجة الزوجة المنخفضة Resins of low viscosity grade مثل ورنيش الدامار Dammar والمصطكي Msatic وورنيش AW-2 وورنيش MS-2A.

4- الخطوط الإنسيابية (التسدل) Sreamline:
 تنتج هذه الظاهر بصفة رئيسية نتيجة لسوء تطبيق الورنيش ع أسطح اللوحات الزيتية وهي تشبه بصفة عامة سقوط ماء المطر ع أسطح زجاج النوافذ كما أن هذه الغي يظهر أيضا في صورة الستار المثنية ع السطح وهو يحدث في الفترة بين عملية تطبيق الورنيش وجفافه حيث تظهر في النهاية طبقة الورنيش في صورة غير مستوية ومن المسميات الشائعة- عند المصرين- لهذه الظاهرة الكشكشة أو الهدب Frillin والتسدل Curtains أو السيلان Runs أو قطرات الدموع Tears. وقد أشار (Mayer) إلى أن السبب الرئيسي لهذه الظاهرة يتمثل في تطبيق الورنيش بينما اللوحة في وضع رأسي Vetical Position أو أن تكون الفرشاة مملوءة أكثر من اللازم بالونيش، أو أن يكون الورنيش مخففا جدا بمذيبات سريعة التطاير حيث يتطاير المذيب قبل أن يأخذ الورنيش وضعه النهائي أما في حالة استخدام أسلوب الرش فقد يكون مسدس الرش قريبا جدا من سطح اللوحة مما يسبب عدم ستواء السطح وحدوث هذه الظاهرة.

5- الانحسار Cissing:
 ومن المسميات الشائعة أيضا لهذه الظاهرة الانسحاب للخلف Crawling أو الزحف Beading، ويتمثل هذا العيب في حدوث ارتداد وانحسار لطبقة الورنيش تاركة رفعات خالية من السطح حيث ينحسر فيلم الورنيش عن بعض مساحات صغيرة تاركا إياها غير مغطاة والسبب الرئيسي لهذه الظاهرة هو تلوث سطح اللوحة بالشحومات أو الشموع أو الدهون أو أن يكون عليه بعض الرطوبة، وللتغلب ع هذا العيب يجب التأكد من نظافة وصلادة سطح اللوحة تماما قبل تطبيق طبقة الورنيش.

6- الانكماش Shrinkage:
 تعتبر ظاهرة الانكماش من المشاكل الهامة وهي تشبه ما يحدث للمسطحات الطينية ع طول شاطئ النهر وقد تحدث الظاهرة بصفة خاصة في كل من ورنيش الدامار والمصطكي او مزيج منها مع الزيوت الجفوفة حيث يميل كل منهما إلى تكوين مادة ع شكل هلامي Gel والتي من خواصها المعروف الانكماش ومازالت المعلومات المتوفرة عن مشكلة الانكماش والتلف الذي يحدث عنها قليل جدا حتى الآن.

7- العلامات الخطية: Streakings:
 تنتج هذه الظاهرة في حالة الورنيش غير المنتظم أو من طبقة اللون الكثيفة حيث يتغير لون الورنيش إلى اللون الأصر الغامق في الأماكن أو الأجزاء الغائرة كذلك قد تحدث هذه الظاهرة نتيجة لتخفيض طبقة الورنيش والذي ينتج عنه سمك في بعض الأماكن عن الأماكن الأخرى، وتكون الأجزاء السميكة أكثر أصفرارا.

8- علامات الفرشاة Brush Marks:
 هي الخطوط التي تظهر ع سطح طبقة الورنيش مع جفافها من أثر استخدام الفرشاة وهذا العيب يظهر في الأساس بسبب رداءة الانسيابية نتيجة عيوب في عملية تحضير الورنيش أو نتيجة لاستخدام فرشاة غير مناسبة كأن تكون ذات شعيرات قصيرة أو غليظة فهذا يسبب صعوبات في عملية الطلاء.

9- قشرة البرتقال Orange peal:
 يظهر هذا العيب ع هيئة تشبه سطح قشرة البرتقال إلى حد ما وهو من عيوب الورنيشات المنفذة بالرش نتيجة عدم مقدرة الدهان ع الانسياب ع السطح المدهون ليكون طبقة طلاء ناعمة وبالتالي عدم الحصول ع سطح مستوى.
ويمكن إرجاع هذه الظاهرة إلى استخدام مذيب غير مناسب سريع التطاير حيث أن هذا التأثير يظهر ي أغلب الحالات نتيجة التبخر السريع جدا للمذيبات أو أن يتم الرش بمسدس تحت ضغط مرتفع باستخدام فتحة ضيقة أو أن يتم الرش عند درجة حرارة غير مناسبة أو منخفضة.


ثانيا: التلف الناتج عن العوامل البيئية المحيطة:

 التلف هذا ينتج بصفة رئيسية نتيجة للعوامل البيئية المحيطة باللوحات الزيتية في ظروف العرض أو الحفظ أو التخزين والتي تشمل التغيرات المستمرة في درجات الحرارة والرطوبة والإضاءة الخاطئة والتلوث الجوي والتخزين الخاطئ. وغير ذلك من العوامل.

1- التنوير (التفتيح) Blooming:
 السبب الرئيسي لهذه الظاهرة والتي سبق الإشار إليها وتعريفها هو تعرض طبقة الورنيش للرطوبة كأن تعرض اللوحة في جو رطب مثل تعليقها في مبني قريب من مياه البحر أو في مناخ رطب حيث تنتج هذه الظاهر نتيجة لتكثف الرطوبة ع سطح طبقة الورنيش وتعتبر وؤنيشات الكوبال والدامار والكوبيبة والمصطكي من الورنيشات التي قد تتعرض لهذا التلف مع مرور الوقت ومن أشهر هذه الورنيشات بصفة خاصة ورنيشات الدامار والمصطكي حيث يعتبرا من الورنيشات الحساسة جدا للرطوبة وتؤثر ع طبقة الورنيش بعد جفافها، وهذه الظاهرة قد تحدث خلال عدة أيام أو ستة أشهر أو سنة وقد تكون سطحية أو متغلغلة في طبقة الورنيش أسفلها.

2- التشقق Caracking:
 والتشقق هنا يشير عادة إلى تمزق فيلم الورنيش الجاف والذي غالبا ما يكون نتيجة للقدم والتلف في هذه الحالة هو تلف فيزيائي لطبقة الورنيش مختلفا بذلك عن أنواع التلف الكيميائي والتي قد تحدث في تركيب طبقة الورنيش من الداخل ومن الملاحظ أن ظهور الشقوق في طبقة الورنيش قد تنتج مع مرور الوقت نتيجة للتغيرات المستمرة في درجات الحرارة والرطوبة في جو المتحف أو المخزن وما يتبع ذلك من تمدد وانكماش مستمر يؤدي إلى حدوث هذه الظاهرة كذلك فإن ظهور التشققات في طبقة الورنيش قد تنتج أيضا نتيجة للتناول الخاطئ للوحات الزيتية او تخزينها عن طريق لف الكانفاس بشكل اسطواني مما يؤثر بالسلب ع طبقتي الألوان والورنيش وبسبب تشققهما ومن الورنيشات التي استخدمت قديما وعرضه للتلف بهذه الظاهرة ورنيشات الدامار والمصطكي والكوبية كما نجد أن ورنيش الكوبال وبعض الورنيشات الممزوجة الأخرى تكون قابلة للتشقق بصورة كبيرة.

3- الهشاشية Brittleness:
 تعتبر هشاشية طبقة الورنيش من الموضوعات الهامة التي نوقشت خلال سنوات طوية ماضية فالورنيشات القائمة ع الراتينجات الطبيعية تصبح هشه وتنحل مع مرور الوقت حيث أشار (شاهين) إلى أن الورنيش يتحلل بتعرضه للجو والرطوبة وتطرأ عليه بمرور الزمن تغيرات كيميائية تحوله إلى مادة مسامية صفراء اللون.
كذلك فقد أشار كل من (Mayer) (Reme) إلى أن حدوث الهشاشية ينتج بصفة رئيسي نتيجة لتأثير أكسجين الهواء الجوي Oxygen of the air والأشعة فوق البنفسجية الصادرة من الضوء يوميا Ultraviolet in day light بالإضافة لتأثير الضوء المرئي Visible light والأشعة تحت الحمراء Infrared.

4- الأصفرار والدكانة (الاعتام) Yellowing and Darking:
 تتعرض ورنيشات اللوحات الزيتية التي تعتمد اساسا ع الطبيعة للأصفرار والدكانة مع مرور الوقت حيث تعتبر هذه المشكلة من أهم المشاكل التي تتعرض لها ورنيشات اللوحات الزيتية لدرجة أن الكثير يربط الورنيش دهنيا مع هذا المظهر البي الداكن الذي تبدو عليه اللوحات من العصر الفيكتوري.
وتتمثل هذه المشكلة بصفة عامة في تغير لون الورنيش من الشفاف إلى ظل ضارب إلى اللون الأصفر أو البني تحت تأثير ضوء الشمس أو الضوء الاصطناعي أو الحرارة فقد أشار (بدران) أن الاصفرار يحدث في الورنيشات الشفافة المحتوية ع زيت أو راتينجات زيتية وذلك إما نتيجة لتعرض هذه الورنيشات لدرجات حرارة عالية أو نتيجة لاستخدام مذيبات غير نقية أو صفراء.

5- المظهر الغائم الضبابي لطبقة الورنيش Hazing in the varnish:
 تنشأ هذه الظاهرة بصفة رئيسية نتيجة للتغير المستمر في درجات الحرارة، كما أن قرب اللوحات الزيتية من النوافذ وأشعة الشمس المباشرة يمكن أن يؤدي إلى التأثر الضار الغائم لطبقة الورنيش.

6- التحول إلى مسحوق Flouring and Powdering:
 تحدث هذه الظاهر أساسا نتيجة للتغير اليزيائي للورنيش القديم Physical Chang in a Varnish حيث يتحول الونيش إلى صورة مسحوق وذلك نتيجة لفقد اللاصق بين مقوماته وهو ما يطلق عليه بالتبلور Crystallization وهذه الظاهرة نادرا ما تحدث إلا إذ كان الورنيش المستعمل في حالة شديدة من النقاء وليس به أي شوائب تذكر High state of purity.

7- بقع الذباب Fly Spot:
 يتمثل هذا المظهر من التلف في البقع (اللطخ) البنية أو السوداء الصغيرة التي تظهر ع سطح اللوحة الزيتية ويكون السبب الرئيسي لها هو حشرة الذباب المنزلي والذي يترك مخلفاته ع الأسطح الملونة عند وقوفه عليها خاصة في المناطق ذات الألوان الفاتحة (المشرقة) والأسطح غير المزججة وهذه البقع غالبا ما تكون صعبة لإزالة دون حدوث أي ضرر لطبقة الورنيش أو حتى طبقة اللون أسفلها.

8- الاتساخات السطحية Dirty Appearnce:
 تعتبر الاتساخات السطحية الناتجة عن الأتربة والأيروسولات الضارة والسخام من أهم المشاكل التي تواجهها اللوحات الزيتية حيث تؤدي إلى زيادة قتامة طبقة الورنيش نتيجة ما يتراكم عليها من غبار وأوساخ عالقة بالهواء وخاصة في حالة استخدام أسلوب التدفئة المركزية داخل مبني المتحف والتي تنفذ بنظام الأنابيب في الحوائط والأسقف حيث تنتقل من خلال التيارات الهوائية الناتجة عنه أتربة ثقيلة تتراكم ع سطح الصورة وتغطي أجزاء منها وهنا يمكن أن نتصور مقدار التلف الممكن أن تتعرض له اللوحات المصورة نتيجة لذلك، كذلك فإن نسبة الأتربة والعوالق السطحية تزيد في حالة زيادة فتحات ونوافذ مبني المتحف حيث يحتوى الهواء الجوي خاصة في جو المدن ع كميات هائلة من الغازات الضارة التي تتصاعد إلى الهواء ع هيئة دخان محمل بالرماد وبكثير من الشوائب وهذه المواد يمكن أن ترتبط باللوحة بفعل قوي فإن درفال Van Der Walls أو الكباري الأيونية Ionic Bridges بين المادة وجزيئات الاتساخات أو الكباري الهيدروجينية Hydrogen Bridges والتي تتكون بين مجموعة الهيدروكسيل للاتساخات واللوحة الزيتية وعند تراكم الأتربة ع سطح اللوحة وفي وجود نسبة من الرطوبة فإنها تؤدي إلى زيادة الاتساخ كما تؤدي إلى تبقع السطح بما يسمى بالبقع الترابية.

9- تآكل طبقة الورنيش Abrasion of Varnish Layer:
 يظهر هذا التلف بوضوح نتيجة لحركة الأتربة وذرات الرمال داخل قاعات المتحف بفعل الرياح وما ينتج عن ذلك من كشط وخدش لسطح طبقة الورنيش، حيث يكون لذرات الرمال والأتربة المعدنية المعلقة في جو المتحف تأثير المبرد ع الأسطح الأتربة.


إلى هنا ينتهي موضوع عوامل تلف اللوحات الزيتيه، 
أتمنى أن يكون نال ع إعجابكم.

شاهد أيضاٌ :-

عوامل تلف اللوحات الزيتيه

3 التعليقات

من خلال شركة فيليبس العالمية احصلوا على اقوى الخصومات على اعمال صيانة فيليبس المميزة فى كل الفروع الخاصة بها فى مصر للمزيد تابعونا

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

السلام عليكم هل من الامكان تزويد التعاريف بصور توضيحية