موضوع تعبير جاهز عن النحل وفوائده


موضوع تعبير جاهز عن النحل وفوائده

حصريا ع مدونة فلسنجي تجدون
أكبر مرجع لموضوعات التعبير الجاهزة

مقدمة الموضوع

النحلة هي حشرة تنتمي لرتبة غشائيات الأجنحة، ووظيفتها إنتاج العسل وشمع النحل والتلقيح، يعرف منها ما يقارب 20.000 نوع، وتنتشر في جميع قارات العالم عدا القطب الجنوبي. وبالرغم من أن أكثر الأنواع المعروفة من النحل تعيش في مجتمعات تعاونية ضخمة، إلا أن النسبة الأكبر منها انعزالية وذات سلوكيات مختلفة. يعتبر نحل العسل من أهم وأشهر أنواع النحل، نظراً لاستفادة الإنسان من العسل الذي يصنعه بكميات قابلة للاستهلاك، كما يعتبر النحل بشكل عام من أكثر الحشرات نفعاً، نظراً لمساهمتها في تلقيح الأزهار. يصنف النحل حالياً تحت تصنيف غير مندرج

النحل من الحشرات المجنحة، ولجميع أنواعها زوجان من الأجنحة، تكون الأجنحة الخلفية أصغر من الأمامية، وللقليل من الأنواع أو الطبقات أجنحة قصيرة نسبياً، لا تفيدها في الطيران. يتغذى النحل ع الرحيق وحبوب الطلع التي يجمعها من الأزهار، وتستخدم حبوب الطلع كغذاء لليرقات بشكل أساسي.تقوم العاملات بجمع الرحيق بواسطة لسانهاا المعقد والطويل، والذي يمكنها من الوصول إلى داخل الزهرة، بينما تحمل حبوب الطلع ع سلال خاصة في أرجلها الخلفية. كبقية الحشرات، جسم النحل مقسم لثلاثة أجزاء (الرأس، الصدر، والبطن)، لدى النحلة 5 أعين، ولجميع أنواع النحل تقريباً قرنا استشعار مقسمة إلى 13 جزء عند الذكور، و12 جزء عند الإناث، أما الإبرة، فتتواجد عند الإناث فقط، وتستخدم بشكل أساسي كوسيلة دفاعية. تتراوح أحجام أنواع النحل ما بين 2 ملم إلى 39 ملم تقريباً.

ولو نظرنا لتركيب خلية النحل نجد أنها تتكون من :
1-القاعدة: وهو قاعدة خشبية أو معدنية ذات أربع أرجل.
2-الطبلية "القاع": وهي مصنوعة من خشب "الديكت" الساندويتش بسمك 1سم مع برواز خشبي عرضه حوالي 4سم وبه باب الخلية.
3-الصندوق"الطبقة": وهي عبارة عن صندوق خشبي بمقاسات ثابتة .
4-الغطاء الداخلي: وهو من خشب الابلكاج مع برواز خشبي أو تكون من الخيش العادي.
5-الغطاء الخارجي: وهو عبارة عن غطاء خشبي مثبت به لوح من الصاج لحمايته من المطر.
وتحتي الخلية الخشبية ع عشرة براويز مصنوعة من الخشب بمقاسات ثابتة بحيث تكون المسافة بين كل بروازين 16/5 من البوصة "المسافة النحلية" يثبت في هذه البراويز ألواح من أساسيات شمعية مطبوع عليها أساسيات العيون السداسية.



وهناك أدوات إضافية خاصة بالنحال والخلية كالتالي:
1-الاوفرهول: لحماية النحل من لسع النحل
2-القناع: وهو عبارة عن طاقية من البلاستيك أو القش عليها قناع من الشبك لحماية وجه النحال من لسع النحل .كذلك
3-الداخون: وهو مصنوع من المعدن لا يصدا ويتم فيه حرق قطعة من الخيش أو نجارة الخشب وذلك لتهدئة النحل بالدخان
4-العتلة: وهو قطعة معدنية مثنية تساعد النحال في تفكيك البراويز عن بعضها.
5-حاجز الملكات: وهو قطعة من السلك المصنوع بطريقة تسمح بدخول الشغالات وتمنع دخول الملكة وهو يوضع بين خلية التربية وطبقات العسل لكي تحجز الملكة وتمنعها من الوصول لبراويز العسل لكي لا تضع بها بيض.
6-الكفات: وهي لحماية يدي النحال من لسع النحل اثناء العمل به.
يوجد أنواع عديدة من النحل كنحل الخشب والنحل الطنان …الخ، ولكن ما يهمنا هو أنواع نحل العسل
حيث تنقسم إلى ثلاثة أنواع .
1-النحل الكبير:-يبني أقراص كبيرة الحجم في الأشجار ويتواجد هذا النوع بكثرة بمناطق جنوب شرق آسيا ولم يتم تدجينه أي لا يمكن السيطرة عليه بالتربية العادية.
2-النحل الصغير:-يبني أقراص صغيرة الحجم بين أغصان الأشجار ويجمع كمية قليلة من العسل ولم يتم تدجينه أيضا، ويوجد في جنوب شرق آسيا.
3-النحل الغربي:-وهذا النحل هو النحل الذي نعرفه والذي يربى لدى النحالين في جميع أنحاء العالم ومنه عدة سلالات وذلك حسب منطقة تربيتها ومنها.

*سلالات قياسية وأخرى عادية
من السلالات القياسية ما يلي
1- النحل الإيطالي: وهو يحل اصفر اللون حجمه اكبر نسبيا من النحل البلدي هادئ الطباع يجمع كميات جيدة من العسل ومن عيوبه السرقة "يقوم بسرقة العسل من الخلايا المجاورة".
2-النحل الكرينيولي: حيث وجد هذا النحل في منطقة كرينيولا في يوغسلافيا وهو نحل يميل إلى اللون الأسمر هادئ الطباع وجماع للعسل وبراويزه بيضاء ناصعة لذا يستخدم هذا النحل في إنتاج عسل البروايز.
3-النحل القوقازي: اصله من بلاد القوقاز وهو كبير الحجم اسمر اللون هادئ الطباع وجماع للعسل.
4-نحل بيكفاست: وقد رباه الراهب آدم في إنجلترا وهو من اكبر سلالات نحل العسل حجما هادئ الطباع يجمع عسل بكثرة ولكن عند تهجينه بسلالات أخرى فانه يصبح شرس جدا.

من السلالات الغير القياسية ما يلي
النحل المصري، والنحل التونسي، والنحل اليمني، والنحل الفلسطيني.
النحل كبقية الكائنات الحية يحتاج للغذاء لكي يعيش وينمو ويبقى حيا وينتج وهو يتغذى ع محصولات الأزهار من الرحيق الذي يجمعه ويحوله عسلا ومن غبار الطلع الذي يكون منه غذاء كاملا خاصا لليرقات وهو غني بالبروتين.
ولما كانت غاية مربي النحل جني العسل الذي يجمعه النحل بكل ديمومة ونشاط، وجب علينا التعويض ع الخلية مقابل جمعنا للعسل الذي عمد ع ادخاره لنفسه للأوقات العصيبة وتقل فيها النباتات الزهرية في الحقول
هذا ويقدم الغذاء للنحل خلال فصول السنة ويشترط قبل استنفاذ العسل الموجود بالخلية.

وتقسم تغذية النحل حسب طريقة تقديمها والمواد المكونة لها
1-تغذية نحل الخلية ع العسل أو ع الأقراص العسلية غير المملوءة جيدا أو التي تحتوي ع عسل قاتم اللون .
2-تغذية النحل ع المحاليل السكرية:إذا لم تتوفر في الخلية الأقراص العسلية لسبب أو لآخر من اجل تقديمها لتغذية نحل الخلية فلا بد لمربي النحل في هذه الحالة من صناعة غذاء يشبه في تركيبه إلى حد ما الغذاء السابق ويوضع المحلول السكري في الغذاية الموجودة في الخلية.
كما نعلم أن النحل من الحشرات ولكن الحشرات التي تدخل في دور بيات شتوي خلال فصل الشتاء بل يحدث عندما تنخفض درجة الحرارة ولكن في طائفة النحل يتكور أي يجعل النحل نفسه حول بعضه ويزيد من درجة الحرارة في الخلية فلا يدخل في البيات الشتوي.

والتشتية هي قيام المربي بتهيئة النحل لتحمل برد الشتاء ففي البلاد الباردة تهبط درجة الحرارة إلى ما دون الصفر المئوي في فصل الشتاء ويتساقط الجليد الذي يغطي جميع الأسطح المكشوفة ويستمر وجوده طول فصل الشتاء وهو فصل طويل ينعدم فيه وجود الزرع والمراعي ولذلك يتحمل النحالون في هذه البلاد مشقة كبيرة في المحافظة ع طوائف النحل ووقايتها من البرد حتى ينتهي فصل الشتاء وع هذا تعتبر التشتية في هذه البلاد من اكثر عمليات النحالة مشقة وأكثرها تكلفة.

أما في بلادنا فلسطين فان الوضع يختلف كثيرا فالشتاء عندنا معتدل ودرجة الحرارة معتدلة ونادرا ما تهبط إلى الحد الذي يمنع النحل نشاط ويدفعه إلى التكور كما ذكرنا سابقا بل يستطيع النحل خلال هذا الفصل الخروج من الخلية والسروح إلى الحقول لجمع حبوب اللقاح بل والرحيق أيضا (رحيق زهر الفول خصوصا ).

ولكي يتم تشتية طوائف النحل تشتية ناجحة يعمل آلاتي:
1-تدفئة الطائفة.
2-إعداد الخلية لفصل الشتاء.
3-وقاية الخلية من هبوب الرياح.
4-إزالة المظلات.
5-وقاية الخلايا من المطر.
6-تنظيم عدد الأقراص بالخلية.
7-تقليل دفعات فتح الخلايا شتاء.
8-ضم الطوائف الضعيفة أو عديمة الملكات.
9-توفير الغذاء للطائفة.
10-توفير حبوب اللقاح.
11-وجود ملكة شابة وعدد كبير من الشغالة الصغيرة.

يقوم النحل بإنتاج العديد من المواد الهامة لصحة الإنسان وأهمها ما يلي:
1-العسل.
2-غذاء الملكات.
3-شمع النحل .
4-حبوب اللقاح.
5-سم النحل.

ويمكن توضيح بعض فوائد كل منتج من المنتجات السابقة التي لا يمكن حصرها مثل :

أولا :فوائد عسل النحل
إن أقوى برهان وأشمل بيان في هذا المجال هو قوله تعالى في كتابه العزيز: {ويخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس}

وقد أثبتت الاختبارات العلمية والتجارب العملية ما لهذه المادة من فوائد عظيمة وتتكشف لنا كل يوم فوائد جديدة لتلك المادة الغذائية الهامة.

ونظراً للتركيز العالي للسكريات في العسل فإن البكتيريا لا تستطيع المعيشة فيه بعكس الحليب بالإضافة لذلك فإن العسل يحتوي ع مواد وعناصر معدنية مختلفة ومنها لم يعرف حتى الآن.

ووجد أن نسبة نادرة جداً من الناس لديهم حساسية للعسل كما في حالة تناول بعضهم للبيض أو للسمك.. الخ

نظراً للاهتمام العام بالنواحي العلاجية للعسل والعلاج لكثير من الأمراض كما يأتي:
معالجة الجروح والقروح وآفات الجلد بالعسل:

إن معالجة نقحيات الجلد وتقرحاته والجروح العفنة بالعسل معروفة منذ القدم . فعلى أوراق البردي عند الفراعنة وجدت وصفة لمعالجة الجروح ، أن تضمد بصوف مغمس بمزيج من العسل والبخور . وفي تفسير ابن كثير رواية عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه ما خرج له دمل إلا لطخه بالعسل وقرأعليه شيئاً من القرآن لينال الأجر ضعفين . وفي(القانون في الطب)لابن سينا وصفات لمراهم جلدية يدخل فيها العسل وخاصة لمعالجة قرحات الجلد العميقة والمتعفنة . وفي كتاب البروفسور الروسي(جاروكوفسي)نصائح عن كيفية معالجة أمراض الجلد بالعسل . وفي الطب الشعبي يعالجون الجروح والسحجات الرضية بمزيج متساو من العسل والخل.

وقد نشر لوكه(1933)نتائج معالجته للجروح المتقحية بمرهم يدخل فيه العسل وزيت السمك . ويعتبر منطلقاً له تأثير العسل في التئام الجروح ونظافتها وتأثير زيت السمك ع التبرعم .

حقن العسل في مداواة الأمراض الجلدية:

أورد البروفيسور أميش نتائج مذهلة لمعالجته بمحلول M2 WOELM العسلي ل71 مريضاً مصابين بآفات جلدية حاكة مزمنة ومعندة ع المعالجة لأكثر من 10 سنوات كان منها آفات أكزيمية وأكالات والتهاب جلد عصبي تم شفاؤهم خلال أيام بعد عدة حقن وريدية من هذا المستحضر .
قناع من عـسل وتقي مظاهر الشيخوخة المبكرة:
يعاني الجلد بعد سن الأربعين من تغيرات ضمورية واستحالية تشمل كافة النسج المكونة له ، يفقد معها الجلد خاصيته للإحتفاظ بالقدر اللازم من الرطوبة ويضعف إفرازه الدهني فيصبح جافاً وتبدأ التجعدات بالظهور فيه.

ثانيا :فوائد غذاء الملكات
1- معالجة العقم عند الرجال.
2-معالجة امراض العين.
3-معالجة امراض القلب والاوعية.

ثالثا :فوائد شمع النحل
يعتبر شمع النحل مصدراً مهماً من الناحية الاقتصادية. حيث إنه يدخل في كثير من الصناعات وأهمها بالنسبة للنحل هو إعادة طبعه ع صورة أساسيات شمعية، تعاد للنحل لعمل البراويز الجديدة
وكذلك في صناعة بعض الدهانات وشموع الإضاءة الجيدة وكذلك في صناعة الشوكولاته من النوع الممتاز

رابعا :فوائد حبوب اللقاح
1-معالجة الامراض الجلدية .
2-معالجة الشيخوخة وسن الياس.

خامسا :فوائد سم النحل
يفيد سم النحل والذي يتأتى عن طريق اللسع في علاج كثير من حالات الروماتيزم، وقد أمكن حديثاً استخلاص هذا السم وتعبئته وبيعه بصور مختلفة
تعتبر مشاريع النحل فرع هام من الانتاج الزراعى الجديث حيث انها تعتمد فى الاساس ع استغلال رحيق الازهار لانتاج العسل ,وهذة الثروة تعتبر مفقودة فى حالة عدم تمكن النحل من استغلالها وتحويلها الى عسل .وهى ذات جدوى اقتصادية جيدة عند حسن استغلالها بطريقة علمية وعملية مدروسة.

واهميتها تبرز من خلال ما يجنية مربو النحل من دخل مادى مباشر وبالتالى فهى تشكل جزء هام من الدحل القومى لقطاع غزة ,حيث يقدر الدخل السنوى من انتاج وبيع العسل فقط باكثر من مليونى دولار أمريكى.

ويمكن مضاعفة هذا المبلغ عدة ملاات ععند استغلال النواحى الانتاجية الاخرى من تربية النحل مثل:طرود النحل –انتاج الملكات –انتاج الغذاء الملكى -…..وغير ذلك من المنتجات الاخرى ,كذلك فانها ذات فوائد غير مباشرة اعظم بكثير من الفوائد المباشرة .حيث يعتبر النح عنصرا اساسيا فى تلقيح وعقد كثير من ازهار الخضار والفواكة فقد ثبت علميا ان 80%من التلقيح وعقد الثمالر يعتمد على\ النحل مثل:الشمام والبطيخ والخيار والبصل والحمضيات ….الخ.بل وفى كثير من الاحيان يعتمد عليه فى انتاج اصناف معينه للتصدير
نحلة العسل حشرة اجتماعية تعيش في جماعات منتظمة فيما بينها تسكن كل جماعة منها مسكنا خاصة يسمى الخلية ,ويطلق ع جماعة النحل لفظ طائفة

أفــــراد النحل
(1)-الملكة:The Queen
يوجد في كل طائفة ملكة واحدة فقط وهى أنثى كاملة التكوين الثقافةي (ناتجة عن بيضة مخصبة)ووظيفتها وضع البيض ,وتتميز عن باقي الأفراد بطول البطن ,ويختلف لون الملكة باختلاف السلالة, ومتوسط عمرها 3-4سنوات., وتعتمد في غذائها ع الغذاء الملكي فقط وذلك منذ بداية طور اليرقة وحتى موت الملكة والتي تبين في الشكل وعليها رقم

(2)الشغالة :The worker
تنتج الشغالات البيض مخصب أيضا ولكنها إناث غير كاملة التكوين الثقافة إذ أن مبايضها ضامرة كما أنها غير مهيأة للتزاوج والتلقيح وتقوم الشغالات بكافة العمل داخل وخارج الخلية مثل:تنظيف الخلية –تغذية اليرقات-بناء الأقراص الشمعية –القيام بالتدفئة شتاء والتهوية في فصل الصيف-كما أنها تقوم بالدفاع عن الخلية .بالإضافة إلى جلب العسل –حبوب اللقاح –البروبوليس –الماء من الخارج .الخ.أي أن معظم أعمال الخلية ملقاة ع عاتق الشغالات كما في الشكل السابق فهن يحطن بالملكة

(3)الذكر :The Drone
ينشأ الذكر من بيض غير مخصب,والوظيفة الوحيدة للذكر هي تلقيح الملكات فقط ,حيث تنشط الذكور للطيران والتزاوج عادة في فصل الربيع فتطير ع صورة تجمعات متتبعة الملكات العذارى ,حيث تقوم بتلقيحها (وهنا يجب توضيح خطأ شائع عندنا حتى الآن وهو أن أقوى ذكر هو الذي يقوم بعملية تلقيح الملكة ,ولكن الصحيح هو أن 8-10ذكور تقوم بعملية تلقيح الملكة واحد تلو الآخر)
نظراً للاتجاه العام باستغلال كافة الوسائل لتحسين الاقتصاد العام والخاص فإن كثيراً من الناس اتجهوا لتربية النحل لما لذلك من فوائد جمة.

ولكن قبل البدء في إنشاء المنحل يجب أن يكون هناك مشرف موثوق به للإشراف ع المنحل أو أن يكون صاحب المنحل نفسه نحالاً وذلك لكي يتم نجاح المشروع، وأن يكون المكان الخاص بالمنحل ملكاً للنحال نفسه، أو لصاحب المشروع، أو أن يكون أجره زهيداً لمن لا يملك أرض وذلك لتقليل التكاليف.

الشروط الواجب توافرها عند إنشاء مشروع النحل:
ويحتاج تنفيذ مشروع تربية النحل إلى تخطيط دقيق ودراسة لعدد من العناصر الضرورية اللازمة لنجاحه وأهمها:

أولا: اختيار منطقة ومكان المنحل
يفضل في اختيار المنطقة التي سينشأ بها المنحل أن تكون قريبة من مصدر رئيسي للرحيق وحبوب اللقاح وكذلك مصدر دائم للماء ومن المعروف أن أفضل مكان عندنا هو بيارات الحمضيات، والعسل الناتج منها أفضل عسل في العالم.

أما بالنسبة لاختيار المكان نفسه الذي ستوضع به الطوائف فيأتي بعد دراسة المنطقة ويجب معرفة أن مدى طيران النحل في خلال دائرة نصف قطرها 2-3 كيلومتر وكلما قربت مصادر الرحيق وحبوب اللقاح ولم يتعدى بعدها كيلومتر واحد كانت الفائدة أعظم لان النحلة في هذه الحالة تقوم بعدة رحلات لجمع الغذاء في نفس الزمن.

كذلك يجب مراعاة عدم ازدحام المنطقة بمناحل أخرى، إذ قد تكون المنطقة مثالية من حيث بيارات الحمضيات ولكن ازدحامها بطوائف النحل يؤدي إلى قلة محصول العسل الناتج.

ويجب أيضا مراعاة أن يبتعد المنحل عن المزارع الخاصة بالحيوانات سواء الأبقار أو الدواجن ع الأقل مسافة 150 متر لأن الروائح الكريهة تسبب هياج النحل وسرعة لسعه كذلك قد تسبب هجرة النحل لخلاياه.

كذلك يجب إبعاد المنحل عن خطوط جريان المياه (العمّالات) لكي لا يتسبب تسرب المياه إلى أرض المنحل في انقلاب الخلايا.

ويراعى أيضاً أن يبعد المنحل عن طرق المواصلات الرئيسية ويجب أن يكون المنحل محمياً من الآفات والحيوانات الضالة وكذلك اللصوص.

وعند وضع الخلايا في البيارات نفسها فيفضل أن يكون مكان المنحل خالي من الأشجار، فيجب إزالة بعض الأشجار لكي توضع بها الخلايا في الأماكن التي تسمح بتعريضها لأشعة الشمس في الصباح الباكر وتظليلها في وقت الظهيرة.

ثانياً: شراء الخلايا وأدوات النحل
تجهز الخلايا والأدوات عند شراء النحل ويمكن شراء طوائف نحل بخلاياها بسعر رخيص وذلك عند استغناء أصحابها عنها ويجب أن يراعى في صناعة الخلايا والبراويز دقة مقاساتها حتى لا تسبب صعوبات في العمل، والمقاسات المستخدمة عندنا هي نوع لانجستروث.

ثالثا: الإنشاءات
1- يجب توفير مكان خاص لإجراء العمليات التي تتطلبها خلايا النحل من تجهيز براويز وتخزين للخلايا والأدوات، وكذلك تجهيز مكان لفرز العسل يوضع فيه الفراز والأحواض والبراميل الخاصة بالتخزين، ويكون مجهز بإضاءة كافية وأن يحتوي بيت العسل ع مصدر نقي للمياه ومغسلة لغسل وتنظيف الأدوات والأجهزة، مع ملاحظة عمل تصريف جيد للخارج.

2- يفضل أن يكون الجدار عازل للحرارة لعدم تسرب الرطوبة.

رابعا: تجهيز وإعداد مكان وضع الخلايا في المنحل
أ- يجب أن يبعد المنحل عن الطريق العام بمسافة لا تقل عن 50 متراً أما إذا كان أقرب من ذلك فيجب عمل سور عالي أو تعريشة بحيث يرتفع عنها النحل عند سروحه وعودته وذلك لتلافي إزعاج المارة أو موت أعداد منه.

ب- تجهز أرضية المنحل بتسويتها ووضع قواعد الخلايا بها تمهيداً لإحضار الخلايا، ويفضل أن يزرع بين صفوف الخلايا أشجار متساقطة الأوراق مثل المشمش والخوخ واللوز.

ومن الملاحظ أن تعرض الخلايا لحرارة الشمس الشديدة تسبب في استهلاك النحل لكمية كبيرة من العسل وكذلك فقد في طاقته وذلك في محاولته تلطيف جو الخلية من الداخل، علاوة ع ذلك فإن الأقراص الشمعية الجديدة والمملوءة بالعسل تلين وتنكسر، فينسكب منها العسل مما قد يردي لغرق الملكة والشغالات وكذلك قد يؤدي للسرقة بين النحل.

ج- إذا كانت الأرض فراغ فيجب عمل مصدات للرياح للحماية.

د- عند وضع الخلايا يفضل أن تكون أبواب الخلايا في اتجاه شروق الشمس لكي يبكر النحل في السروح صباحاً، وتكون مداخلها مظللة وقت الظهيرة وعند اشتداد درجة الحرارة صيفاً ومحمية من الرياح والأمطار شتاءً
هي عبارة عن شغالة عادية ونحلة عمرها يزيد غالبا عن 21 يوما تنشط أعضاؤها التناسلية بحيث تصبح قادرة ع وضع البيض غير الملقح والبيض الفاقس ينتج عنه ذكورا فقط تعث تخريبا في الخلية وتأكل العسل وتشجع خروج ملكات جديدة بالخلية

ولا يحدث ظهور الأمهات الكاذبة إلا في حال غياب أو موت الملكة بالخلية ويقال أيضا أن الأم الكاذبة هي شغالة قد نشأت في بيت كانت فيه ملكة سابقة أو في عين سداسية مجاورة لبيت الملكة السابقة أو اللاحقة وقد نالها من بقايا الغذاء الملكي جزء بسيط في جهازها التناسلي وهي تشبه تماما جميع الشغالات ولا يمكن تمييزها عنهم أبدا في بداية الأمر.

وطريقة كشفها بالخلية فهي سهلة عن طريق وضعها للبيض بالعيون السداسية فالملكة تضع بيضها في قعر العين السداسية لان بطنها طويل وتستطيع توصيله إلى الداخل وتضع الملكة بيضة واحدة بكل عين وبالترتيب.

أما الأم الكاذبة فطريقة وضعها للبيض تختلف عن الملكة فهي تضع البيض بدون ترتيب وقد تضع بيضتين أو اكثر بالعين الواحدة ونظرا لقصر بطنها تضع البيض في نصف العين السداسية ملتصقة ع الجدران ويكون البيض مبعثرا بلا نظام وع وجه قرص الشمع ولهذا يسهل اكتشافها بالخلية ويعتمد عند ذلك للتخلص منها بالسرعة الكلية في الخلية الحديثة ويصعب ذلك بالخلايا الطينية إلا أن مربي النحل يقول أن الخلية ذكرت (أي اصبح ذكورا فقط).
وهو السلوك الطبيعي في تكاثر طوائف النحل حيث يزيد بها النحل من عدد طوائفه في الطبيعة أو في تقوية المنحل أو الخلايا الضعيفة وهذه الظاهرة تكون واضحة في موسم الربيع حيث يخرج النحل بمجموعات كبيرة بهدف التكاثر والبحث عن مكان جديد اكثر مناسبة لحياته، وزيادة إنتاجها، ومن المعروف أن الملكة المخصبة الحديثة السن تستمر في وضع البيض إلى ما بعد انتهاء موسم جمع العسل وبذلك يتوفر في الخلية عدد كبير من الشغالات الحديثة السن وهذه تحافظ ع حرارة الخلية بدرجة (25م) تقريبا، وهذه الشغالات تدفع الملكة إلى وضع المزيد من البيض وتقوم بجمع الغذاء للعناية بالحضنة الجديدة. وعندما تزدحم الخلية بالشغالات وتصبح عصبية المزاج تحرك بطنها ذات اليمين وذات الشمال فوق الأقراص بعصبية واضحة ثم تلاحق الملكة وتقودها إلى بيوت الملكات التي بنتها الشغالات حيث تضع مرغمة بيضة في كل بيت وقد يتساءل البعض كيف تم معرفة هذا ونقول أن الخبراء لاحظوا ذلك عن طريق الخلايا الزجاجية الإيضاحية النموذجية والمستعملة في مثل هذه التجارب العالمية العملية.

وبمجرد فقس البيض تغذيها الشغالات بوفرة غذاء ملكي وتتوقف في نفس الوقت عن تغذية الملكة الأصلية التي تقوم بتغذية نفسها ع العسل فيضمر بطنها ويقل وضعها للبيض.

وبعد اكتمال دورة حياة نحل البيوت الملكية أي بعد أسبوعين تخرج من البيت وأول عمل تقوم به هو أنها تقتل خلايا الملكات الأخرى إن وجدت بالخلية خوفا من منافستها ع العرش وتستعد الشغالات العاطلة عن العمل من الأفراد المسنة للرحيل من الخلية الأصلية مصطحبة معها الملكة الأصلية بعد أن قامت قبل خروجها بقبل الملكات الجديدة عندما تكون(بطور العذراء) فإن منعها النحل عن تأدية هذا الواجب غضبت وثارت واستعدت للرحيل ويلاحظ أن هذه العملية تجري في الفصول الدافئة، وعادة تكون في شهر نيسان وأيار غالبا وللتطريد علامات مميزة منها :
1-انقطاع النحل عن العمل لأنه يستعد للرحيل ويملا بطنه بالعسل.
2-تجمهر النحل بحشود كبيرة ع تاب الخلية وقاعدتها.
3-سماع طنين ودوي خاص وغير عادي داخل الخلية.
4-طيران النحل من الأسفل إلى الأعلى وبالعكس بصورة غير اعتيادية .
5-إذا فتحت الخلية للتأكد نجد بداخلها خلايا الملكات العذراء ع شكل حبات فستق مقفلة وع وشك خروج العذراء منها.
6-وعند خروج الطرد يحط ع اقرب شجرة أو جدار ع هيئة عنقود العنب ثم يترك قسم من النحل هذا الطرد ويطير إلى جميع الجهات للتفتيش عن مكان جديد وهذا القسم من النحل يسمى (الكشافة) ومتى عاد أفراد الكشافة ينتقل الطرد بكامل نحله وملكته إلى المكان الجديد المختار.

وفي حالة أن الملكة فقدت أثناء الطيران لأي سبب فان الطرد يعود إلى خليته الأصلية.


كيفية إيقاف وإدخال الطرد:إذا لاحظنا أي طرد قد حط ع أحد الأشجار أو الجدران القريبة من المنحل فمن السهل جدا إيقافه وذلك بعدة طرق منها

1-رش رذاذ من الماء ع الطرد يدفعه إلى التعلق بأقرب مكان مناسب لتجمعه ونقله إلى الخلايا.
2-تعفير الطرد بغبار التراب الناعم ولكنها طريقة غير مفضلة لجمع الطرود.
3-عكس أشعة الشمس ع تجمع الطرد فيترك الغصن الذي حط عليه وذلك بواسطة مرآة عادية.
4-إطلاق عيار ناري أو اكثر فيفزع النحل ويترك مكان تعلقه وقد يسقط ع الأرض.
5-عمل أصوات مزعجة بواسطة الطرق ع تنكة أو وضع حجارة بها وهزها بالقرب من الطرد.
6-وإذا كان الطرد ع فرع شجرة يمكن هزه حتى يسقط أو يقطع بواسطة منشار بعد إسقاط الطرد بأحد الطرق السابقة يجب تركه (2-3 ساعات) بدون إزعاج حيث يهدا ويتجمع فوق بعضه.

وتتبع النقاط التالية بالترتيب لإدخال الطرد بالخلية
1-تجهز خلية فارغة ويوضع فيها إطارات من الحضنة الحديثة تؤخذ من خلية قوية مع إطار من العسل يضاف إليها إطاران أو ثلاثة إطارات بها اساسات شمعية فارغة تستطيع معاملة نحل الطرد بكل هدوء ودون خوف لأنه لا يلسع ولا خوف من هيجانه لأنه محمل بالغذاء(العسل) وحريص أن لا يترك الملكة لوحدها.

2-توضع الخلية المجهزة تحت طرد النحل المذكور ثم يهز الفرع بقوة فيسقط الطرد كله وسط الخلية بما فيه النحل الكشاف ثم ينقل إلى الخلية الجاهزة ويقفل بابها.

3-أما إذا كان مكان الطرد قريبا من المنحل تترك الخلية مكان وجود الطرد إلى اليوم التالي ثم تفحص فإذا وجد أن النحل مستقر أمكن نقل الخلية من مكانها الدائم بالمنحل حسب الطرق المعروفة بالنقل.

4-أما إذا كان فرع الشجرة كبير ويمكن قصه بسهولة فيؤخذ مع الطرد بعد قصه ويوضع في صندوق التربية ويغطى عليه ثم ينزع في اليوم التالي.

العوامل التي تساعد وتزيد من حدوث التطريد الطبيعي
1-ازدحام الخلية:بعدد كبير من الشغالات الصغيرة والكبيرة أثناء موسم الفيض فتزيد من عصبيتها وتدفعها إلى الخروج من خليتها.

2-الوراثة:يميل النحل إلى عملية التطريد بحكم الغريزة أو بعض الصفات الوراثية التي يحملها حسب أنواعها فمثلا النحل السوري بطرد اكثر من طرد من الخلية الواحدة ف نفس الوقت.

3-يميل النحل إلى إفراز الشمع م غدده الشمعية فلهذا يجب أن لا تترك الخلية طول الموسم دون إضافة اساسات شمع لها ولو كان المستودع غنيا بالشمع المصنوع.

4-أن التظليل وأشعة الشمس وازدياد حرارة الخلية وسقوط أشعة الشمس المباشرة عليها يساعد ع تطريد النحل وقد يخرج الطرد من الخلية إما مستقبلا أو مع ملكته ولهذا يفضل عمل مظلات أو وضع الخلايا في ظل الأشجار المتساقطة الأوراق شتاء.

5-أن فقر الخلية بالغذاء سواء التغذية بالمحلول السكري وخصوصا عند فقر المرعى ليضطر النحل للرحيل.

6-عدم تربية سلالات ميالة للتطريد الطبيعي مع العناية التامة بتهوئة الخلية.

7-الإصابة بأمراض أو حشرات يدفع الطائفة إلى التخلص من المكان المصاب.

8-عدم انتظام شكل العيون السداسية في شمع الأساس القديم مع وجود الأمهات الكاذبة بالخلية يترك العمل داخل الخلية ويشجعها ع التطريد.

من الطرق المتبعة لإيقاف التطريد في المناحل

1-إضافة عاسلة جديدة مع أقراصها إلى الخلية.
2-اختيار سلالات جيدة لا تمتاز بحب التطريد.
3-مكافحة الحشرات والأمراض التي تصيب الخلية أو الحضنة.
4-استبدال الأقراص القديمة بأقراص خشبية أو إطارات خشبية حديثة.
5-قشط حضنة الذكور عند كل فحص للخلية وكلما دعت الضرورة لذلك.
6-تامين التهوية.
7-زراعة الأشجار المتساقطة الأوراق للتظليل في الصيف.

التطريد الصناعي وطرق تقسيم نحل العسل
تجتنبا لمضار التطريد الطبيعي وللتقليل من حدوثه في خلايا المناحل قد يلجا النحال لإكثار عدد خلاياه أما بقصد التربية أو للبيع التجاري وذلك بطريقة التطريد وهو عبارة عن تقسيم الخلية أو الخلايا وإيجاد طرد جديد أو اكثر في المنحل بواسطة النحال نفسه ويتم ذلك تبعا لرغبة في زيادة أعداد الخلايا وتكوين طوائف جديدة من الطوائف الموجودة لديه ويتم التطريد الصناعي بإحدى الطرق التالية:

1-تكوين طائفة جديدة من طائفة قوية (أي اخذ طرد من خلية واحدة).
2-تكوين طائفة جديدة من طائفتين قويتين نوعا(أي اخذ طرد من خليتين).
3-تكوين طائفة جديدة من عدة طوائف بالمنحل(أي اخذ طرد من عدة خلايا).

والطريقة المتبعة في تقسيم نحل الخلايا هي
1-تجهيز خلية فارغة :وتوضع بجانب الخلية المحتوية ع الطائفة القوية ولنرمز لها مثلا(أ) وللخلية التي سوف تحتوي ع الخلية الجيدة مثلا الرمز(ب).
2-يسحب من الخلية رقم (أ) القوية خمسة أقراص مغطاة بالنحل من الجانبين بشرط أن تتضمن هذه الأقراص ع حضنة مقفلة وقص به بيض ويرقات صغيرة السن وقرصين بهما عسل ونضع الأقراص المسحوبة في الخلية الجديدة رقم (ب).
3-نضع في الخلية (أ) خمسة أقراص شمعية فارغة مشغولة بدلا من الأقراص التي رفعت منها.
4-نسد مدخل الخلية (أ) بالأعشاب الخضراء وننقلها إلى مكان بعيد عن مكانها الأول ونتركها إلى أن يبدأ النحل في قرض الأعشاب والخروج تدريجيا منها حيث يعتاد ع المكان الجديد.
5-ندخل إلى الخلية الجديدة (ب) ملكة حديثة السن ملقحة.
6-يلاحظ أن جميع النحل السارح في الحقول الخاص بالطائفة (أ) سوف يعود ويدخل الخلية (ب) التي وضعت مكان الخلية (أ) فيزداد عدد العاملات بها فتقوى.
7-يجب القيام بتغذية الطائفتين بالمحاليل السكرية لفترة من الزمن فتستعيد الخلية (أ) قدرتها التي فقدتها ويصبح في قدرة الخلية (ب) القيام بواجباتها كأي طائفة في المنحل.
8-نضيف إلى الطائفة الجديدة بمجرد ابتداء ملكتها لوضع البيض أقراصا شمعية فارغة كلما احتاجت إلى ذلك فلا ينقضي وقت طويل إلا وتصبح في مستوى طوائف المنحل الباقية.

الفوائد التي يجنيها مربي النحل من التطريد أو التقسيم الصناعي
1-بدلا من أن يقوم مربي النحل بشراء طوائف جديدة يضيفها إلى منحله يقوم بتقسيم طوائفه القوية لإنتاج طوائف جديدة تضاف إلى منحله ونحله مجانا وبدون قيمة.

2-يعتبر تقسيم الطوائف القوية عاملا مساعدا ع عدم ازدحام النحل في الخلايا بالمنحل ولذلك تقل ظاهرة التطريد مع مراعاة الشروط الأخرى الخاصة بذلك.

3-إن أسلوب بيع طرود النحل أو الخلايا بكاملها يعتبر دخلا اقتصاديا كبيرا يضاف إلى أرباح النحال ويعتبر مصدرا هاما للربح.

4-إحلال السلالات النقية والممتازة محل أنواع النحل المجهول بالنسبة إلى صفاته وذلك بالإكثار من الطوائف ذات الصفات الجيدة والمرغوبة والتخلص تدريجيا من النحل الرديء والخلايا غير المنتجة وهذه الخطوة لها أهميتها في زيادة أرباح النحل
أمراض النحل وطرق مقاومتها

يتعرض نحل العسل في طور اليرقة (الحضنة)والحشرة الكاملة إلى أنواع متعددة من الأمراض ,وتعتبر أمراض الحضنة من أهمها إذ تنتشر في معظم بقاع العالم التي يتواجد فيها النحل سواء كان بصورة برية أو في المناحل .

كما تظهر بعض أمراض الحشرة الكاملة بشكل وبائي لفترات معينة في بعض بلدان العالم حيث تعطي لها أهمية كبيرة في تلك المناطق.
*******

موضوع تعبير جاهز عن النحل وفوائده

شاهد أيضاٌ :-

موضوع تعبير جاهز عن النحل وفوائده